تحميل برنامج ادارة مكتب المحامي

البرنامج مخصص لادارة مكاتب المحامي يمكنك اضافة الموكلين ثم اضافة القضايا الخاصه بكل موكل
والتحكم في الجلسات الخاصه بكل موكل منفصل ويمكنك ادارة مهامك والاطلاع على القوانين من خلال
مكتبة قانونية محدثه

المكتبة القانونية

رفع دعوى استرداد الحيازة في القانون المصري

Rate this post

دعوى استرداد الحيازة وفقًا للمادة 958:

  1. يحق لحائز العقار الذي فقد الحيازة أن يتقدم خلال السنة الواحدة التالية لفقدانها بطلب استعادتها. إذا كانت فقد الحيازة غير واضحة، يبدأ مرور السنة من اللحظة التي يتم فيها الكشف عن ذلك.
  2. يمكن أيضًا استعادة الحيازة من قبل شخص يحملها نيابة عن غيره.

المادة 959:

  1. إذا لم تنقض حقوق الحيازة الخاصة بشخص فقد حيازته في غضون سنة من فقدانها، يجوز له استعادة الحيازة فقط من شخص لا يمتلك حيازة أفضل.
  • يُعتبر أن الحيازة الأفضل هي التي تستند إلى أساس قانوني.
  • في حالة عدم وجود وثائق قانونية للحائزين، يُعتبر الحق بالحيازة للشخص الذي اكتسبها أولاً في التاريخ.
  1. إذا تم فقدان الحيازة بسبب التدخل القوي، يحق للحائز استعادة حيازته خلال السنة التالية بغض النظر عن من اعتدى عليه.

المادة 960:

للحائز الحق في رفع دعوى استعادة الحيازة في الميعاد القانوني ضد الشخص الذي انتقلت إليه الحيازة المختصة بالملك المغتصب، حتى في حالة حسن نية الشخص الذي اكتسب الحيازة.

يتعين أن نتناول مفهوم الحيازة في سياق دعاوى الحيازة قبل أن نبدأ في شرح دعوى استعادة الحيازة.

شروط رفع دعوى استرداد الحيازة

 تعريف الحيازة

الحيازة هي الوضع الفعلي الذي يتحكم فيه الشخص بشكل ملموس على شيء يمكن التعامل به أو استخدامه حقًا من حقوقه. تعتبر الحيازة سببًا لكسب الحق، وهي ليست حقًا ملكيًا أو حقًا شخصيًا، بل هي سبب يسمح بامتلاك حقوق عينية مثل حق الارتفاق، وإذا توفرت الشروط القانونية، يمكن للشخص اكتساب الحق بالتقادم.

تهدف دعاوى استرداد الحيازة إلى حماية الحيازة بذاتها، بغض النظر عما إذا كان الحائز يمتلك الحق الذي يحمله أم لا. فالشخص الذي يمتلك أرضًا يحميه دعاوى الحيازة، وليس من المطلوب منه، أثناء التعامل مع هذه الدعاوى، إثبات ملكيته للأرض، بل يكفي أن يثبت حيازته للعقار وفقًا للشروط المحددة لدعوى الحيازة. إذا ثبتت حيازته للأرض، يمكنه حماية حيازته هذه من خلال دعوى استرداد الحيازة، في حال تعرضت للاستيلاء بالقوة أو التلاعب.

وإذا لم يتعرض للاستيلاء، ولكن تعرضت حيازته للاعتداء أو التهديد، يمكن للشخص أن يقاوم هذا الاعتداء أو التهديد من خلال دعوى منع التعرض.

إذا لم تكن حيازته معرضة للاعتداء أو التهديد، ولكنها قد توشك على التعرض لذلك بسبب أعمال قد بدأت أو تهديدات قد أطلقت، يمكن للشخص أن يطلب وقف هذه الأعمال المستقبلية من خلال دعوى وقف الأعمال الجديدة.

وتكفل دعاوى الحيازة أيضًا حقوق الأشخاص الذين يحملون حق الاستفادة أو حق الارتفاق أو حق رهن الحيازة أو حق التأجير.

تتأكد دعاوى الحيازة من حماية الحيازة للعقار، سواء كان ذلك يتعلق بالحيازة العينية أو الحقوق الأخرى المتعلقة بالعقار، مثل حق الارتفاق. وتمتد حماية هذه الدعاوى أيضًا لتشمل حيازة العقار نفسه، بغض النظر عما إذا كانت تتعلق بالعقار الثابت أو المتنقل. كما توفر هذه الدعاوى حماية لحيازة العقار المحدد بشكل فردي، بالإضافة إلى حماية جميع الحقوق العينية المرتبطة بالعقار التي يمكن امتلاكها.

وبهذا يتم تأكيد أن دعاوى الحيازة تُعتبر وسيلة قوية لحماية وضمان حقوق الأفراد فيما يتعلق بالحيازة والملكية للعقارات، وتعزز تلك الحماية لتشمل جميع الحقوق العينية ذات الصلة بالعقار.

إنشاء المجلس الأعلى لصناعة السيارات

اهم مصطلحات قانونية في القانون

قانون الإجراءات الجنائية المصري

دعوى استعادة الحيازة وفقًا للمادة 958:

 عدم جواز الجمع بين دعوى إسترداد حيازة وبين ودعوى أصل الحق 

الفقرة الأولى من المادة 44 في قانون المرافعات تنص على أنه لا يجوز للمدعى في دعوى استرداد حيازة، أثناء وجود نزاع بينه وبين المطالبة بالحق، أن يجمع بين دعوى الحيازة ودعوى أصل الحق، وإلا فإن ادعاؤه بالحيازة يسقط. يُظهر هذا النص أن المدعى لا يمكنه أن يطالب في دعوى استرداد حيازة التي تكون هي الموضوع الأساسي للحق، أو يرفع دعوى استرداد حيازة مستقلة عن دعوى أصل الحق.

ويعود سبب هذا النهج إلى الاعتبارات التي يراعيها المشرع، حيث يتعلق الأمر بضمان الحماية الكاملة للحيازة ككيان مستقل، بغض النظر عن أصل الحق. وعندما يقوم المدعى برفع دعوى بأصل الحق عند تعرض حيازته للاعتداء، يُعتبر ذلك تنازلاً عن الحماية التي يقدمها القانون للحيازة بشكل مستقل.

هذا يعني أن دعوى استرداد حيازة ستسقط تلقائياً عندما يرفع المدعى دعوى بأصل الحق، ما لم يحدث الاعتداء على الحيازة بعد رفع دعوى أصل الحق. في هذه الحالة، يحق للحائز رفع دعوى استرداد حيازة مع الاستمرار في دعوى الحق، ويتضح أن المشرع لا يقصد بـ”أصل الحق” الدعوى الملكية فقط، بل يشمل أي دعوى تتعلق بالعقار سواء كانت عينية أو تتعلق بحقوق شخصية.

 الأثر المترتب على مبدأ عدم جواز الجمع بين دعوى إسترداد حيازة وبين ودعوى أصل الحق

مبدأ عدم جواز الجمع بين دعوى إسترداد حيازة ودعوى أصل الحق يترتب عليه أن الحكم الصادر في دعوى إسترداد حيازة لا يحمل أي قوة قانونية في دعوى أصل الحق، وذلك بسبب اختلاف الدعوتين من حيث السبب والموضوع. وأي قرار صادر في سياق دعوى الحيازة لا يمكن أن يكون ملزمًا للمحكمة التي تواجه نزاعًا فيما يتعلق بأصل الحق أو نزاعًا ينبعث عنه أو يتعلق به.

وفي هذا السياق، يتعرض الحكم الصادر في دعوى إسترداد حيازة للرفض فيما يتعلق بأصل الحق، حيث لا يحمل أي قوة قانونية أمام المحكمة التي تتعامل مع النزاع الأصلي. وبناءً على ذلك، يتعين على المحكمة التي تواجه دعوى أصل الحق أن تستند إلى الأدلة والشهادات المقدمة أمامها، دون أخذ قرارها بناءً على ما قرره الحكم الصادر في دعوى الحيازة.

على الجانب الآخر، يتأكد هذا المبدأ بالنظر إلى تعريف دعوى إسترداد الحيازة، حيث يظهر أن المدعي في دعوى الحيازة لا يتسلم بأمر الملكية، وقاضي الحيازة لا يمكنه التعرض للملكية أو بناء حكمه عليها، بل يقتصر على النظر في الأمور المتعلقة بالحيازة فقط. وبالتالي، لا يمكن أن يكون لأي قرار في دعوى الحيازة تأثير قانوني في دعوى أصل الحق، ويظل ذلك ساريًا حتى لو كان المدعي يؤكد في دعوى الحيازة أدعيته بخصوص الملكية، إذ يتعين على المحكمة التفريق بين الدعاوى المختلفة والنظر فيها بشكل منفصل.

العناصر التي يجب علي المحكمة بحثها في دعوى إسترداد حيازة

عناصر يجب على المحكمة بحثها في دعوى استرداد الحيازة:

  1. صفة المدعي في الدعوى:
  • التحقق من صفة المدعي وتأكيد ما إذا كان حائزًا للعقار الذي يشكو من استيلائه عليه.
  1. توافر الحيازة:
  • بحث حول توافر الحيازة للمدعي، مع التأكيد على كونها هادئة وواضحة ومستمرة.
  1. صفة يد المدعي:
  • فحص كون يد المدعي حائزة على العقار والتأكد من اتصالها الفعلي والدائم بالعقار أثناء وقوع السلب.
  1. مدة الحيازة:
  • بحث حول مدة وجود يد المدعي على العقار الذي يشكو من فقدانها في دعوى استرداد الحيازة.
  1. الأدلة المقدمة:
  • استعراض الأدلة المقدمة إلى المحكمة ونتائج أي تحقيق قضائي أو إداري يمكن أن يلقي الضوء على ملابسات الحيازة وفقدانها.
  1. كيفية السلب:
  • تحليل كيفية وقوع السلب للحيازة، سواء كان ذلك بالقوة أو بالقهر أو بالعنف.
  1. خيفة السلب:
  • التحقق مما إذا كان السلب للحيازة قد تم بتهديد أو خوف يعتبران عاملين مؤثرين في فقدان الحيازة.
  1. العقود المرتبطة بالعقار:
  • البحث حول وجود أي عقود تربط المدعي والمدعى بها بشأن العقار الموضوع للحيازة، ومدى تأثيرها على قضية استرداد الحيازة.
  1. أحقية الطرفين:
  • دراسة مدى استناد أحد الطرفين إلى حيازة أكثر أهلية وقوة.
  1. استناد إلى حكم قضائي:
    • النظر في ما إذا كان المتهم بالحيازة يستند إلى حكم قضائي سابق يؤثر على القضية الحالية.

هذه العناصر تشكل جوانب مهمة يجب على المحكمة النظر فيها لفهم سياق دعوى استرداد الحيازة واتخاذ قرارات قانونية مستندة إلى الأدلة المقدمة والقوانين المعمول بها.

 ماالفرق بين دعوى إسترداد حيازة ودعوى الطرد للغصب  

الفارق بين دعوى إسترداد الحيازة ودعوى الطرد للغصب يتمثل في الأهداف والمبادئ القانونية المتبعة في كل منهما.

في دعوى الطرد للغصب التي تندرج ضمن دعاوى أصل الحق، يهدف رافع الدعوى إلى حماية حقه في استعمال واستغلال شيء ما، واسترداده من شخص قد وضع يده عليه بطريقة غير قانونية. يشمل ذلك الحالات التي يتم فيها وضع اليد بدون أي سند أو بناء على سند قانوني ثم يستمر الواضع لليد في حال وقوع السلب. يتنوع الأشخاص الذين يمكن أن يرفعوا هذه الدعاوى ولا يُشترط عليهم أن يكونوا مالكين للعين المغصوبة، بل يكفي أن يكونوا لهم حق في إدارتها أو مكلفين بالمحافظة عليها.

في المقابل، تعتبر دعوى إسترداد الحيازة أكثر توجهًا نحو الحماية الفورية للحيازة نفسها، حيث يعتمد رافع الدعوى على كونه كان حائزًا للعقار المعني وأنه فقد الحيازة بدون رضاه. يتم التأكيد على وقوع الفقدان والحق في استعادته خلال فترة زمنية معينة.

لا يُشترط في رافع دعوى الطرد للغصب أن يكون مالكًا للعين المغصوبة، بل يمكن لأي شخص له حق إدارة أو محافظة على الشيء أن يقوم بهذه الدعوى. وفي هذا السياق، تكمن مهمة المحكمة في التحقق من صحة الأدلة والمعلومات المقدمة، وفحص العلاقة بين الأطراف وفقًا للقوانين والأحكام ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
مرحبا👋
كيف نساعدك?